X
Menu
X

ملتقى جمعية العلاقات العامة يناقش الإعلام المؤسساتي في شهر رجب

ملتقى جمعية العلاقات العامة يناقش الإعلام المؤسساتي في شهر رجب

تنظم الجمعية السعودية للعلاقات العامة والإعلان الملتقى الثاني للجمعية بمدينة الرياض في الفترة من 2-3رجب 1434هـ الموافق 12-13 مايو 2013م وذلك تحت عنوان إعلام العلاقات العامة: مقومات النجاح ومسببات الإخفاق، وذلك بمشاركة عدد من الباحثين والمهتمين بالإعلام المؤسساتي من الممارسين والمهنيين.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بن عبد العزيز الحيزان الذي أوضح بأن تناول هذا الموضوع يأتي في إطار إدراك الجمعية لحاجة المؤسسات المستمرة إلى تطوير نشاطها الإعلامي تجسير العلاقة ببينها وبين وسائل الإعلام بأنواعها المختلفة، وذلك انطلاقاً من حقيقة أن الإعلام هو الأداة الرئيسة لإيصال السواد الأعظم من رسائل العلاقات العامة للجمهور العام، وأن إدارات العلاقات العامة تشكل في كثير من الأحيان المصدر الثري الوحيد لتوفير المعلومات الضرورية لوسائل الإعلام لممارسة دورها الرئيس في النشر.
وبين الدكتور الحيزان بأن تنظيم هذا الملتقى يأتي في إطار حرص الجمعية على تعزيز ممارسة العلاقات العامة وفقاً للتطبيقات المهنية الفعلية، والعمل على تحديد المهام الحقيقية لهذا النشاط، مشيراً إلى أن موضوعات ملتقيات الجمعية يتم اختيارها وفقاً لأولويات الحاجات التي تنشدها الإدارات والأقسام المعنية، مؤملاً أن يسهم الملتقى الثاني في تعزيز التراكم المعرفي حول النشاط الإعلامي للعلاقات العامة والإعلام وأن تشكل مخرجاته مرجعية مفيدة للممارسين.
وحول المحاور التي سيتناولها الملتقى أوضح رئيس الجمعية بأنه سيتم البحث في العوامل المؤثرة في الأداء الإعلامي للعلاقات العامة، وكذلك مجالات العمل الإعلامي للعلاقات العامة وجمهوره، ووسائله، بالإضافة إلى الإنتاج الإعلامي لإدارات العلاقات العامة، كما سيبحث في العلاقة بين وسائل الإعلام وتلك الإدارات.
واختتم الدكتور الحيزان تصريحه بدعوة المهتمين من الباحثين والممارسين والإعلامين إلى المشاركة في الملتقى سواء بالبحوث أو أوراق العمل، وبحضور الجلسات التي سيتضمنها الملتقى والتفاعل معها بما يثري هذه الفعالية، مشيراً إلى أنه يمكنهم التواصل في هذا الصدد من خلال بريد موقع الجمعية على شبكة الإنترنت.
الجدير بالذكر بأن الجمعية كانت قد نظمت باكورة ملتقياتها في العام الماضي بعنون (العلاقات العامة: جدلية المفهوم وإشكالية الممارسة)، وحظي بمشاركة فعالة من قبل العديد من الأكاديميين والمتخصصين وأصحاب المهنة.

مشاركة

admin

 

أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>