X
Menu
X

خلال الديوانية الثانية لسابرا: عاملون في العلاقات العامة يدعون لتفعيل مفهوم العلاقات الشخصيّة

خلال الديوانية الثانية لسابرا: عاملون في العلاقات العامة يدعون لتفعيل مفهوم العلاقات الشخصيّة

الرياض- 17 يناير 2017م:
دعا أكاديميون وعاملون في إدارات علاقات عامة حكومية وأهلية ومهتمون إلى إلى أهمية تفعيل مفهوم العلاقات العامة “الشخصية” ليس على مستوى المؤسسات فحسب؛ بل وحتى على مستوى الأفراد انفسهم، بوصفه عنصرا مهما في بناء شخصية الفرد، مؤكد ين ان من شأن ذلك أن ينعكس بشكل تلقائي على الممارسات المهنية التي تطبق على أرض الواقع ومن دون قيود كونها فن خاضع للإبداع والتغير.
جاء ذلك خلال “ديوانية العلاقات العامة” الثانية التي نظمتها الجمعية السعودية للعلاقات العامة والإعلان (سابرا) تحت عنوان: العلاقات العامة “الشخصية” مساء الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ الموافق 17 يناير2017م بفندق كمبينسكي بمدينة الرياض وحضرها عدد من الأكاديميين والمهنيين والإعلاميين والمهتمين بمجال العلاقات العامة.
وقال رئيس الجمعية د. محمد الحيزان أن الجمعية وإيماناً منها بأهمية مناقشة جميع قضايا العلاقات العامة ذات العلاقة بالأفراد جميعا، وسعيا منها لاشباعها طرحاً بعيداً عن اللقاءات الرسمية من شأنه أن يضفي لنشاط العلاقات العامة بمفهومه الصحيح المزيد من التطبيق الأمثل في مؤسساتنا الحكومية والأهلية، مؤكداً أن ديوانية علاقات تمثل مبادرة من عدة مبادرات أطلقتها الجمعية لمناقشة ظاهرة أو قضية ذات صلة بالنشاط في لقاء دوري يدعى له المهتمين والمتخصصين من الأكاديميين والممارسين في لقاء ودي غير متكلف، بحيث تقود النقاشات إلى جملة من الرؤى الإيجابية القادرة على تقديم مقترحات لحلول مشكلة ما، أو مقترحات لتطوير برامج أو مشروعات تسهم في الارتقاء بصناعة العلاقات العامة في بلادنا، وذلك بالنظر الى انها نشاط اتصالي مهم لصناعة صور ذهنية إيجابية على كافة المستويات.
وتحدث الحضور حول العلاقات الشخصية من خلال خمسة محاور بدأوها بالتطرق إلى مفهومها وأهميته ‏أكدوا فيه بأن العلاقات العامة فن ليس له قواعد والجانب الإبداعي هو الأساس وأن إسقاط الأدبيات على ذوات القائمين عليه يحقق شخص علاقاتي متمرس، كما عرف البعض العلاقات الشخصية بأنها صفات وكاريزما خاصة يحملها البعض ويعتبرون عملة نادرة وبمقدورها إخراج مؤسساتها من الأزمات أو تمكينها من الحصول على مكاسب، كما تحدثوا في الديوانية عن الصفات الفطرية والمكتوبة للشخصيات الناجحة في العلاقات العامة وأساليب تنميتها لتقوم بدورها الفعلي دون معوقات وتحديات في ظل الاهتمام بهذا المجال الذي أكد البعض أهمية تعليمه لجميع العاملين بالمؤسسات الحكومية والأهلية وليس على إدارات العلاقات العامة فحسب. كما تحدث الحضور عن حاجة المجتمع للعلاقات العامة.
وأعلن رئيس الجمعية خلال ديوانية علاقات عن موعد إقامة الملتقى الرابع للجمعية وهو خلال شهر أبريل المقبل حيث سيحمل عنوان (العلاقات العامة والأزمات: الأدوار والاستراتيجيات).
يشار إلى أن العلاقات الشخصية تصدرت الاهتمام في الفترة الأخيرة وغدت مطلب مهم لدى كثير من المؤسسات الحكومية والأهلية لإسهامها السريع في التصدي للمشاكل التي تواجه المؤسسات وحتى الأفراد وقدرتها على لعب دور في إعادة المياه إلى مجاريها حتى على مستويات دولية.

مشاركة

admin

 

أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>